السبت، 12 ديسمبر 2020

الحب الصادق

لا عجب إذا ذهب شيءٌ واحدٌ من حياتك أن تذهب معه كلٌّ من السعادة، والصحة، والحياة الطيبة، وهو شيءٌ بسيطٌ جدًّا، يا ترى ما هو هذا الشيء الذي إذا ذهب، ذهب معه كل من السعادة، والصحة، والحياة الطيبة!، إنه الحب، إنه الحب الصادق.

الحب هو القوة الأشد علاجًا وشفاءً في هذا العالم، لا شيء يذهب بمثل عمق ما يذهب به الحب، الحب لا يعالج أو يشفي الجسد أو العقل فقط، بل النفس أيضا.

فإذا أردت الحصول على السعادة، والصحة، والحياة الطيبة؛ ما عليك إلا أن توزع المحبة على من حولك، وتنثر عطرها في كلِّ مكان، وعلى كلِّ شيء؛ فالوجود سيعطيك أضعاف ما تعطيه، فما بالك لو كنت تعطي الحب.

الإنسان الذي يعيش بدافع المحبة تختفي من داخله كلُّ الأمراض، ويتردد صدى المحبة في أنفاسه وفي خلاياه من كلِّ الاتجاهات ومن كلِّ الأبعاد.

لذا ابق مخلصًا للمحبة، بعد محبة موجدها، فهذا هو الإخلاص الذي نحن بحاجة إليه، وستكون الأمور على ما يرام.


سعد أحمد ضيف الله

الوطن

 في هذا اليوم جابهنا موقفاً محرجاً، مصيرنا أمسى تحت العراء، ولم يعد بوسع أحد منا أن يدخل إلى المنزل، فأثاثنا العتيق لم يعد صالحاً للاستعمال....